الأربعاء، أبريل 23، 2008

الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها ..

أربعة أصدقاء من الصبية أولاد شارع واحد - يسكن معنا بالشارع عدة أسر مسيحية - لا تستطيع أن تعرف من منهم المسلم ومن المسيحي إلا إذا ذكر اسمه كاملا .. اجتمعنا في الأعياد وفي المواسم وفي الأحزان .. نأكل من طعامهم ويأكلون من طعامنا .. نتزاور .. نتهادى .. نهنئهم بأعيادهم ويحتفلون معنا بأعيادنا .. لم يحدث أن تحدث أي منا إلى الآخر عن ديانته .. فالمسيحي يذهب إلى كنيسته .. والمسلم يذهب إلى مسجده .. وقد تحدث بعض المشاجرات فيما بيننا بسبب اللعب .. وبعد اللعب نعود كما كنا أصدقاء وأحباب .. إذا ضرب جرس الكنيسة ثلاثات نسرع جميعا لنعرف من المتوفى حتى نشيعه ونعزي أهله .. وإذا أعلن عن وفاة أحد من المسلمين نسرع جميعا لنشارك في الجنازة والعزاء .. وفي زواج المسيحيين حضرنا جميعا مراسم الزواج من الجبنيوت حتى الإكليل في الكنيسة .. وفي زواج المسلمين ترقص البنات المسيحيات للعروس .. ويتغنى الشباب معا للعريس .. وفي رمضان كانت أحدي السيدات المسيحيات تصوم شهر رمضان كاملا وطوال حياتها .. لنذر نذرته إذا رزقها الله بالولد .. ولم نتعجب عندما كنا نسمع إحدى السيدات التي كانت تقوم بدور المسحراتي وهي تنادي أم رضا المسيحية لتستيقظ للسحور .. وقبل آذان المغرب كنا نجلس في محل أسطى ترزي مسيحي نستمع للقرآن قبل المدفع .. وكان الأسطى لا يشرب ولا يأكل ولا يدخن أمامنا أثناء النهار .. وقبل عيد الفطر كانت الأمهات يجتمعن في بيت أحدى السيدات المسيحيات لعمل الكعك والبسكويت .. وذات ليلة كنا نلعب بالشارع فداعب أحد الصبية كلب فأغضبه فهاج الكلب ولم يجد أمامه إلا أنا فعقرني في يدي .. أتدري من الذي حملني وجرى بي إلى المستشفى ؟ كانت أحدى السيدات المسيحيات بالشارع وظلت معي حتى عدنا إلى البيت وطمأنت أمي .. وهناك الكثير من الحكاوي التي تجسد روح الحب والمودة بين الأسر المسلمة والمسيحية .. هذه هي حياة المسلمين والنصارى أيها السادة منذ القدم في كل شوارع وحواري مصر .. فمن الذي يشعل الفتنة بين الفينة والفينة ؟ هل هي الحروب الصليبية على المسلمين ؟ هل هم بعض الأفراد الذين لا يفهمون الإسلام فهما كاملا ؟ هل هي وسائل الإعلام ؟ هل هي بعض الأفلام المصرية كالإرهابي والآخر ؟ هل هم بعض أقباط المهجر ؟ هل هم الذين أقاموا عرضا مسرحيا مسيئا للمسلمين بالإسكندرية ؟ هل هي تصريحات بابا الفاتيكان الحالي المسيئة ؟ هل هي الرسوم الدانمركية المسيئة ؟ هل هو الفيلم الجديد للهولندي الأرعن المسئ ؟ هل هي تصريحات كذاب العصر بوش الذي أعلنها حربا صليبية ؟ قد يكون كل هؤلاء مجتمعون .. فلينظروا إلى داخلهم وليقتلعوا بذور الكراهية من نفوسهم حتى لا تصيبهم لعنة الله .. وانظروا إلى القرآن الكريم وروعته : { لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُواْ وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَّوَدَّةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ قَالُوَاْ إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَاناً وَأَنَّهُمْ لاَ يَسْتَكْبِرُونَ }المائدة82 وانظروا لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( استوصوا بالقبط خيرا ) صحيح بن حبان .. فهل طبقتم أيها الأخوة تعاليم إسلامنا الجميل ؟ وانظروا لقول السيد المسيح : (6: 41 لماذا تنظر القذى الذي في عين أخيك و أما الخشبة التي في عينك فلا تفطن لها 6: 42 أو كيف تقدر أن تقول لأخيك يا أخي دعني اخرج القذى الذي في عينك و أنت لا تنظر الخشبة التي في عينك يا مرائي اخرج أولا الخشبة من عينك و حينئذ تبصر جيدا أن تخرج القذى الذي في عين أخيك ) لوقا .. فهل طبقتم أيها السادة تعاليم السيد المسيح ؟ فليترك كل منا الآخر يعبد الله بطريقته .. وليحذر كل منا أن يهين عقيدة الآخر أو طريقة عبادته .. أيها السادة دعوا الفتنة نائمة تغط في نوم عميق .. فلا استيقظت أبدا .. سلامٌ عليكم ..

الثلاثاء، أبريل 15، 2008

لعنة الله على الظالمين ...

أحكام بالسجن على خمس وعشرين من خيرة رجال وعلماء مصر تتراوح ما بين ثلاث وعشر سنوات ..

هذه الدموع الغالية لن تذهب سدى

الأحد، أبريل 13، 2008

حمير ... حمير ... مش أحسن ما نموت من الجوع ...

شوفت ياسيدى أحدث نكته قالها رئيس خدمة بيطرية .. لحم الجحش دايما صحي .. لأ وكمان حلوة ومش ضارة .. وإن الشعب المصري خصوصا من مصلحته أكل جحوش .. يالا بسرعة شوف كام كيلو قبل مايغلى وما تلاقيهوش .. يالا شفلك جحش صغير لحمه بتلو يا دوبك غلوة .. مش ها تبرطع ولا ها تنهق أي والله كلام معقول ..
حيث الجحش المصري عموما يجعل من بني ادم غول ..
تاكل فخده من غير ديل والدكتور بيطري مسئول ..
يديك طاقة وقوة عجيبة تسمن جدا تبقى مهول ..
ثم أضاف الدكتور بيطري لحم العجل سم أكيد ..
بيزود أوجاع المعدة ويعود على طولة الايد ..
واللي بياكلوا لحم العجل حيخشوا جهنم تأبيد ..
يا دكتور بيطري يا مزقلط يا مصدر يا غير مسئول ..
حيث ان انتو عقول العالم والعالم محتاج لعقول ..
ما رأى جنابك وجنابهم فيه واحد مجنون بيقول ..
سيبونا نموت من لحم العجل وانتو تعيشوا وتاكلوا جحوش ..
ما رأيك يا كابتن بيطري مش بالذمة كلام معقول ..
( على وزن قصيدة الفول واللحمة مع بعض الأبيات لعم أحمد فؤاد نجم )

السبت، أبريل 12، 2008

الضاحك .... الباكي .....

في زمن ضن علينا بالضحكات .. تزودنا شر البلايا بالإبتسامات ..
ابتسامات مغلفة بمسحة من الحزن ..
وليكن فلعل ابتسامة تزيل عنا بعض الهموم ..
********************************
من حكمدار العاصمة إلى الشعب المصري القاطن في بر مصر المحروسة :
لا تأكلوا اللحوم ... اللحوم تسبب النهيق والنباح !!!!
******************************************
من الشعب المصري إلى رغيف العيش :
ياعزيزعيني !!!!
***************************************
أخيرا استيقظ روبرت موجابي في بر زيمبابوي ..
واستعان بخبراء الحزب الوطني بالمحروسة ..
لإبقائه على كرسي العرش ..
***************************************
العراق خمس سنوات من الخراب والدمار ..
على يد المجرم بوش ....
(الصورة من صحيفة الوطن السعودية )
***************************************
بوش كذاب العصر الحديث .. يهدد ويتوعد ... وينفذ ...
أولمرت سفاح العصر الحديث .. يهدد ويتوعد ... وينفذ ...
وحبايبنا أصحاب الحكمة والخبرة ... يمدون أيديهم بسلام الخذلان ..
*************************************
وسائل الإذعان القومية حولت الدنيا يوم 7,6 أبريل إلى أجمل ايام العام ..
الدنيا ربيع .. والجو بديع .. وقفلي على كل المواضيع ..
وقالوا : دول شرذمة قليلون ....
*************************************
إذا أردت أن لاتصاب بحالة من الغثيان والاشمئزاز ..
فلا تقرأ ولا تسمع إلى هؤلاء النفر :
جبر والدقاق وكمال ورزق وسرايا والقط ..
ومعهم صاحب حالة حوار ...
*************************************
وأخيرا سلام ...

الخميس، أبريل 10، 2008

تحية شكر وتقدير للمقاومة في غزة ...

الأخوة في المقاومة الحرة الشريفة ..
درس جديد تقدموه للخانعين أصحاب الأيدي المرتعشة بعد هجوم ناحال عوز..
تحياتنا وتقديرنا ودعواتنا

الأربعاء، أبريل 09، 2008

أفرجوا عن إسراء.....

  • عجبا لحكومة مذعورة ..
  • تلقي القبض على فتاة مظلومة ..
  • لم تنهب .. لم تحرق ..
  • لم تخرب .. لم تدهس صورة ..

حالم مجنون .....

  • محموم ...
  • أنا لا أقرض الشعر ..
  • ولكني اليوم محموم ..
  • قد أتعاطاه أحيانا ..
  • وقد يكون أذى ..
  • أذهبه الله عني وعافاني ..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
  • حالم مجنون ...
  • زارني اليوم رئيس المخبرين ..
  • قال لي أنت اليوم لدينا رهين ..
  • قلت لم أقل شيئا ..
  • فقفلي على فمي موصود ..
  • ( ودسست الطفاشة في مكان بالشمع الأحمر مختوم..)
  • قال لي بل أنت حالم مجنون ..
  • قلت نجوت قد مسني الجنون ..
  • يا هذا أنا بالوالي مفتون ..

الثلاثاء، أبريل 08، 2008

أصبح عندي الآن ... طفاشة ..

  • في زمن الحرب كنا ننشد ...
  • أصبح عندي الآن بندقية ..
  • إلى فلسطين خذوني معكم ..
  • وفي زمن المخبرين ..
  • ننشد .. أصبح عندي الآن طفاشة ...
  • لافتح القفل عن فمي ..

قاطعوا انتخابات المحليات ..

أفسدوها قبل بدايتها .. لأن الفساد هو الأصل في حزب غاب عنه الرجل الرشيد ..
جزء من البيان الصادر عن الإخوان المسلمين لمقاطعة انتخابات المحليات ..
وبناءً على ما تقدَّم فإننا نودُّ تأكيد الأمور التالية: أولاً: أننا سنظل نكافح سياسيًّا وقانونيًّا حتى نُبطل انتخابات المحليات في حال إجرائها. ثانيًا: دعوة الشعب إلى مقاطعة هذه الانتخابات المزوَّرة قبل إجرائها؛ احترامًا للشرعية التي عبَّرت عنها أحكام القضاء، والتي أهدرتها الإجراءات الحكومية. ثالثًا: سنظل نواجه الاستبداد والفساد، ونسعى سلميًّا إلى الإصلاح والتغيير عبر القنوات الدستورية والقانونية؛ بما يحقِّق نهضة وطننا وتقدُّم أمتنا. وفي النهاية فإننا نتوجَّه بخالص الشكر والتقدير والاحترام للإخوان المسلمين الذين ضحَّوا وأُوذوا وصبروا ابتغاءَ وجه الله ثم لتحقيق مصلحة الشعب والوطن، وكذلك لجمهور شعبنا الحبيب الذي آزرنا وأيَّدنا في كل المحن والشدائد، فرَّج الله عنه الكرب وأزال عنه الغمة. ﴿فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ﴾ و﴿حَسْبُنَا اللهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ﴾
video

الاثنين، أبريل 07، 2008

حلم ليلة الإنتخابات ....

فجأة توقف صوت مذيع الراديو .. مارشات عسكرية .. وجاء صوت المذيع .. صوت العرب من القاهرة .. مع هذه الأغنية .. ياحبيبتي يامصر للفنانة شادية ..
يا بلادي يا أحلى البلاد يا بلادي ..
فداكِ أنا و الولاد يا بلادي .. يا بلادي ..
يا حبيبتي يا مصر... يا مصر..
ما شافش الأمل ... في عيون الولاد وصبايا البلد ..
ولا شاف النيل ... في أحضان الشجر..
ولا سمع مواويل... في ليالي القمر ..
أصله ما عداش على مصر .. أصله ما عداش على مصر ..
يا حبيبتي يا مصر... يا مصر ..
ما شافش الرجال ... والسمرالشداد في كل المحن ..
ولاشاف العناد ... في عيون الولاد وتحدي الزمن ..
ولاشاف اصرار... في عيون البشر ..
بيقول أحرار ... ولازم ننتصر ..
أصله ما عداش على مصر.. أصله ما عداش على مصر ..
يا حبيبتي يا مصر... يا مصر ..
صوت العرب من القاهرة .. بيان من القيادة العامة للقوات المسلحة ..
ووضع الناس إيديهم على قلوبهم .. وأخذتهم السكرة .. وعندما أفاقوا من هول ماسمعوا .. يارب استر .. افتحوا بسرعة قناة الجزيرة ..
وانطلق صوت رئيس الأركان يلقي البيان الاول من القوات المسلحة الى الشعب ونصه : ( بني وطني .. اجتازت بلادي فترة عصيبة في تاريخها الأخير من الرشوة والفساد والاستبداد .. وقد كان لكل هذه العوامل تأثير كبير على الجيش وتسبب المرتشون المغرضون في هزيمتنا اقتصاديا واجتماعيا وفي السنوات الأخيرة تضافرت فيها عوامل الفساد وتآمر الخونة على بيع البلاد حتى تصبح بلا اقتصاد وعلى ذلك فقد قمنا بتطهير أنفسنا وتولى أمرنا في داخل الجيش رجال نثق في قدرتهم وفي خلقهم وفي وطنيتهم ولابد أن بلادي كلها ستتلقى هذا الخبر بالابتهاج والترحيب أما عن رأينا في اعتقال رجال الحكم السابقين فهؤلاء سيتم محاكمتهم أمام محمكة الشعب ( مش محكمةعسكرية ) وإني أؤكد أن الجيش كله أصبح يعمل لصالح الوطن في ظل الدستور ( قبل تعديله ) مجردا من أية غاية وانتهز هذه الفرصة وأطلب من الشعب ألا يسمح لأحد من عملاء رجال الحكم السابقين بأن يلجأ لأعمال التخريب أو العنف لأن هذا ليس في صالح البلاد وأن أي عمل من هذا القبيل يقابل بشدة لم يسبق لها مثيل وسيلقي فاعله جزاء الخائن في الحال وسيقوم الجيش بواجبه هذا متعاونا مع الشعب وإني أطمئن إخواننا الأجانب على مصالحهم وأرواحهم وأموالهم ويعتبر الجيش نفسه مسئولا عنهم والله ولي التوفيق .. اللواء اركان حرب القوات المسلحة) ..
وهتف الناس : تحيا الثورة .. تحيا الثورة .. يسقط الطاغية .. يسقط الطاغية .. وخرجت جموع الجياع والمظلومين والمقهورين تبارك وتساند حركة الجيش في الألفية الثالثة .. ضرب المنبه واستيقظت فقمت على الفور وفتحت قناة الجزيرة .. فوجدت الأمور عادية .. والموضوع كان مجرد حلم .. فأصابتني حالة من الغيظ الشديد ..

رسالة إلى مدون مصري

عزيزي محمد ..
أن تتحدث وتقول رأيك وتوافق وترفض .. فهذا شئ صحي جميل ..
أن تتظاهر سلميا وتطالب بحقك في الأختيار .. وحقك في الحياة فهذا شئ صحي وجميل ..
أن تتمرد على الفساد والرشوة والمحسوبية .. فهذا شئ صحي وجميل ..
أن ترفض القهر والتعذيب والموت تحت سياط جلادك فهذا شئ صحي وجميل ..
أن تطالب بتحسين وجه الديموقراطية التي لطخوها وجعلوها أمنا الغولة وأظهروا أنيابها وعيونها الحمراء .. فهذا شئ صحي وجميل ..
أن ترفض بيع مصر شبرا شبرا .. وتوريثها تكية تكية .. فهذا شئ صحي وجميل ..
أن تتهم المعارضة بالتربح والخبرة المزعومة .. فهذا شئ غير صحي ..
أن تتهم المعارضة بأنهم لم يعلموا الشعب كيف يعمل وكيف يستهلك وقد حالت الحكومة بينهم وبين الشعب وامتلكت الحكومة كل مقومات التعليم والتعلم فهذا شئ غير صحي ..
أن نتهم الشعب بأنه لا يعمل ولا يريد أن يتعب .. فهذا شئ غير صحي ..
أن تطالب بأن يجوع الناس بصحيح .. حتى يرضوا بطبق أرز ( أكثر من هذا جوع !!! ) .. فهذا شئ غير صحي ..
قالوا لماري انطوانيت الناس لا تجد الخبز فقالت : ياكلو جاتوه ..
أخيرا أنا لست ممن يشجعون على الإضراب .. ولكني مع الحرية .. مع المطالبة بالتغيير لأنه من سنن الله في الكون ..
جميل أن أتفقق معك في بعض الأمور .. وأن أختلف معك في بعض الأمور .. ولكن الأجمل أن نتحاور .. أن نتواصل .. أن يحترم كل منا رأي الآخر ..
لك التحية والشكر على سعة صدرك سلفا ..
وأتشرف بدعوتي لشخصكم الكريم لزيارة مدونتي ..
إلى لقاء ..
السلام عليكم

الجمعة، أبريل 04، 2008

أصرع شيطان الإدمان ...

بسم الله الرحمن الرحيم
اسمي محمود حسين .. أتجه الآن إلى أقرب مركز لعلاج الإدمان من المخدرات .. عمري في أول العقد الثالث .. طالب بالصف الثاني بإحدى جامعات مصر العريقة .. اتجهت إلى هذا المركز بعدما أبصرت أمامي شعاع من الأمل به أستعيد آدميتي .. استعيد حياتي .. أستعيد شبابي .. استعيد مستقبلي .. لقد كنت قاب قوسين أو أدنى من الردى والهلاك .. كنت على شفا حافة الضياع .. فقد تبدلت حياتي بعد مقابلة هذا الشيطان الذي وضع قدمي على أول طريق الإدمان .. وبشئ بسيط قد ترونه هينا ولكنه قادني إلى طريق المخدرات .. طريق الندم والخزي والضياع .. أتدرون ما هذا الشئ ؟! إنه السيجارة .. ولكن هذا الشيطان زاد من خبثها وملأها بمخدر الحشيش قائلا : ياعم اشرب دي مجرد سيجارة ولن تضر ! .. هكذا دائما الشيطان .. يبدأ معك بأيسر الخطوات .. {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَن يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَا مِنكُم مِّنْ أَحَدٍ أَبَداً وَلَكِنَّ اللَّهَ يُزَكِّي مَن يَشَاءُ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }النور21 .. ورضخت له غير مبالي بما حدث لولدي من قبل .. تبدلت حياتي من التفوق إلى الخسران والرسوب .. ومن الأمل والحب إلى اليأس والكراهية .. أصبحت يدي غير قادرة على الإمساك بالقلم والكتاب .. ولا تجيد إلا الإمساك بسيجارة الحشيش الخبيثة .. أصبحت أنفاسي متقطعة .. أجد صعوبة شديدة في التقاطها .. وأصبح الوجه النضر الشاب تعلوه صفرة قبيحة .. والعيون التي كانت تشع أملا وحياة أصبحت غائرة .. زائغة .. واسعة الحدقات حائرة .. متهدلة الجفون ... ولكن كيف الخلاص وأين الطريق ؟؟ ساعدني يارب .. أخرجني من هذا النفق المظلم .. أرني طريق الخير .. ها هو الطريق أضاءته لنا هذه الحملة المباركة بإذن الله .. بلادنا كلها خير .. هناك الكثير من الشباب والفتيات في نفس الطريق الآن لبدء العلاج .. يارب ثبتهم وكن معهم .. ولكن مع هذا الخير شر يطل براسه دون خجل ولا ورع في مدارسنا الثانوية وفي جامعاتنا وفي أوساط شبابنا .. وأصبحت الجامعات والمدارس الثانوية من أفضل الأماكن لترويج المخدرات بجميع أنواعها بعدما انشغلت المدارس والجامعات إدارة وأمنا بملاحقة الشباب الملتزم ومنعهم من الأنشطة الهادفة .. وتركوا الحبل على الغارب لمروجي السموم بين اوساط الشباب بطرق ممنهجة للقضاء على شباب الأمة ومستقبلها وأملها ..
إلى هنا ولم تنته قصتي معكم ... فقبل سنوات عديدة كانت أسرتي ( أبي وأمي وأخي وأختي ) تعيش في مودة وحب وأمان .. أسرة ميسورة الحال راضية بما قسمه الله لها من رزق حلال .. الأسطى حسين يعمل بجد وعرق ولم يهمل أسرته يوما ما .. أسطى من أمهر صانعي الأسطمبات في ورشة للخراطة بقاهرة المعز .. يده من الأيدي التي تلف في الحرير .. سمعته الطيبة ومهارته تسابقه أينما حل .. وهبه الله حب زملائه وحب صاحب العمل .. يصنع أدق الإسطمبات التي تضارع المستورد .. مما زاد من دخله .. كان لا يبخل على أسرته بشئ .. وكان أحرص ما يكون على أن يكمل أبنائه دراساتهم الجامعية حتى يراهم أفضل منه بعدما حصل على دبلوم المدارس الصناعية فقط .. وفي وسط هذه الصورة الجميلة لأسرة مصرية السلوك والملامح .. تجد أناس ليسوا منا غرباء عن شعب مصر الأصيل .. يكرهون الخير ويحبون الشر .. همهم تدمير الشرفاء من الناس .. تربص واحد من هذا النبت الشيطاني بالأسطى حسين ( تماما مثلما حدث معي .. ولكن كيف يتكرر هذا الموضوع معي ومع أبي ؟ هل الابن فعلا سر أبيه ؟؟ ) .. تقرب هذا الشيطان من الأسطى حسين .. تقمص وجه غير وجهه وتفوه بكلام غير ما يضمر من شر يملأ نفسه الخبيثة .. يضحك يبش .. ينصب شركه .. ولا يدري هذا الرجل الطيب ما يحاك له ودبر بليل .. فمرة يدعوه إلى العشاء وفقط .. وأخرى يدعوه إلى نزهة يوم العيد .. ودس في يده السيجارة الملعونة ( يا أسطى حسين اليوم عيد خلينا نفرح شوية وننسى الدنيا .. ولكني لا اشرب الدخان .. يا سيدي ما تبقاش حنبلي دي سيجارة ) وللأسف تحت ضغط هذا الإبليس اضطر الأسطى حسين لتدخينها .. وياليته ما فعل .. فقد كانت بداية نهاية هذا الرجل الطيب الذي لم يستطع الإفلات من خيوط الإدمان القاتل .. وجرته السيجارة الملعونة إلى أنواع أخرى من المخدرات .. ارتعشت يده وتثاقلت حركته ولم يستطع صناعة الإسطمبات بنفس الدقة السابقة .. وقل دخل الرجل .. والتهمت المخدرات معظم ماله .. وجاء يوم السقوط .. عاد الرجل إلى بيته يصارع الموت وقد زاغت عيناه .. واضطربت مقلتاه في غير اتجاه ..يتفصد العرق من كل جسده كأنه يخرج لتوه من حمام ساخن في يوم صيف حار .. يضع يده على صدره .. ويتكئ بالأخرى على ما يقابله .. استقبلته زوجته بصيحات الأم الثكلى .. ستفقده .. ستفقد الزوج والحبيب والأخ والأب .. خارت قوى الرجل ولم تحمله قدماه .. ولكنها تحاملت بقوة لم تعهدها في نفسها من قبل فحملته وارقدته على سريره .. وصرخت صرخة مكتومة .. ولكنها لم تقو على ما ترى من احتضار رفيق عمرها .. وجمعنا حولها من غرفنا صيحة آآآآآآه يا حسين .. مات الرجل وماتت معه ابتسامات وآمال وطموحات الرجل في أبنائه .. لكن الأم المكلومة أقسمت أمام جثمان صنوعمرها أن لا تترك الدفة وأن تكمل المشوار .. وقد تخرج بالفعل إخواني من الجامعة .. أما أنا فقد أقسمت أن لا أدع طريق العلاج .. ولن أكون سر أبي .. أقسمت أن أصرع شيطان الإدمان ..

الأربعاء، أبريل 02، 2008

الحياة أجمل بطاعة الله

بسم الله الرحمن الرحيم
أحبائي .... هل قرأتم يوما بتمعن وفهم شديد هذه الآية الكريمة {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ }الذاريات56 .. هل أردتم أن تحققوها عمليا ووجدتم صعوبة في ذلك ؟؟ إذن ما رأيكم أن نفكر سويا في كيفية تحقيقها لنجعل حياتنا كلها إيمانية .. ونغير عاداتنا إلى عبادات .. الأمر بسيط جدا .. ولكنه يحتاج إلى عزيمة قوية وإرادة حديدية وهمة عظيمة ولنبدأ ....
* إخلاص النية : { وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاء وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ }البينة 5 .. أخلص نيتك وطهر قلبك تحقيقا للآية الكريمة ولحديث النبي صلى الله عليه وسلم .. عن عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه قال : سمعت رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) يقول "إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرىء ما نوى فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله ومن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها أو امرأة يتزوّجها فهجرته إلى ما هاجر إليه" رواه الشيخان .. فاتق الله في جميع أعمالك واجعلها خالصة لوجه الله ..
* بادر بالتوبة : { أَلَمْ يَعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ هُوَ يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ }التوبة(104)... وأكثر من الاستغفار ولا تيأس أبدا من روح الله ومغفرته حتى لو كانت ذنوبك مثل جبل .. ( فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً ) نوح{10} فالله تعالى غفار أي كثير المغفرة ..
* الصلاة في جماعة والمواظبة على الرواتب ..
* الزكاة والصدقة : احسب مالك وأخرج زكاتك .. وتصدق فالصدقة دواء لمرضاك ..
* قراءة القرآن : اجعل لنفسك ورد يومي من القرآن الكريم .. وفي جميع أحوال القراءة لك أجر أو أجران أو تكون مع السفرة الكرام البررة .. وأنت في السيارة استمع للقرآن واستبعد الشرائط ( اياها ) !!!
* الدعاء : ادع ربك وألح في الدعاء .. ادع لنفسك ولوالديك ولأهلك ولزوجك وأبنائك وإخوانك وللمسلمين وللمظلومين ..
* الذكر الدائم : اذكر ربك دائما لن تخسر شئ ولن تتكلف شئ .. ولكن كيف ؟؟.. وأنت مع نفسك .. وأنت في السيارة .. وأنت في العمل .. وأنت تسير .. وأنت تمارس الرياضة .. وأنت تشاهد التلفاز .. قل : سبحان الله والحمد الله ولا إله إلا الله والله أكبر .. قل : لا حول ولا قوة إلا بالله .. قل : استغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه .. قل : لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين .. ( هذا بخلاف أذكار الأحوال والصباح والمساء ) ..
* صلة الرحم : صل رحمك وزر أقاربك وصل من قطعك فليس الواصل بالمكافئ ولكن الواصل من يصل من قطعه .. تقرب من جيرانك .. وتجاوز عن الهفوات .. وزد أهلك وزوجك وأبناءك بمزيد من الحب والود والوصل ..
* قيام الليل ( مصنع الرجال ): لا تستصعب ذلك قم قبل صلاة الفجر بربع ساعة وصل ركعتين واستشعر قرب الله تعالى منك وأكثر من الدعاء .. ثم قم قبل نصف ساعة ثم ساعة ثم الثلث الأخير من الليل ..
* الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر : ادع إلى كل خير ( بالحكمة والموعظة الحسنة ) .. وكن قدوة بعملك لمن تدعوه .. ولا يكن هناك فصام بين ما تقول وبين ما تدعوا إليه .. أصلح نفسك أولا ثم ادع غيرك .. * التعاون على البر والتقوى : تعاون مع إخوانك لتقوية الطاعات .. فالمرء قليل بنفسه كثير بإخوانه .. ( إنما يأكل الذئب من الغنم القاصية ) .. * مواساة المهموم وإدخال الفرحة على قلبه .. * زيارة المريض والدعاء له بالشفاء .. * إتباع الجنائز وزيارة القبور واستشعار الموت والحساب والآخرة .. * مصافحة الناس وإلقاء السلام عليهم وملاقاتهم بوجه بشوش .. * لا تؤذ الناس : كف اللسان عن السب والشتم .. كف اليد عن الأذى .. كف البصر عن النظرة الخائنة .. كف السمع عن الإصغاء للغيبة والنميمة والقول المنكر .. توقف عند حدود الله واستجب لأمر الله .. * الحياء : وهو شعبة من شعب الإيمان .. كن أكثر حياء من العذراء في خدرها .. * إماطة الأذى عن الطريق : لا تضع سيارتك في مكان يؤذي غيرك .. ولا تستخدم النفير إلا للضرورة القصوى .. * النظافة : فالمسلم نظيف بطبعه في ملبسه ومسكنه ومأكله ومشربه ورائحته .. * القراءة : ومطالعة الكتب المفيدة والاستماع والمشاهدة لكل هادف مفيد .. واحذر القنوات الهابطة والمبتذلة .. واحذر المواقع الإباحية .. * تغير القبيح من العادات والمألوفات : أقلع عن التدخين .. دع الكذب والكُذيبة .. دع قول الزور والغيبة والنميمة .. أقلع عن النفاق .. دع الإسراف في الطعام والشراب .. * حول العادات إلى عبادات : فكلنا يأكل ويشرب .. ينام ويصحو .. يتزوج وينجب .. يقضي حاجته .. فأجعل هذه العادات على سنة النبي صلى الله عليه وسلم .. ابدأ بسم الله وانتهي بحمد الله .. وصحح نيتك فأنت تأكل وتشرب وتنام لتكون سليم الجسم والعقل وتكون عنصرا فاعلا لخدمة بلدك ودينك ... وهكذا .. * وأخيرا .. ابدأ الآن بهمة ونشاط وعزيمة قوية واستعن بالله ولا تعجز .. وتوقع العقبات والصعوبات حتى لا تفاجأ بها .. ولكن تغلب عليها بالقوة والعزيمة والصبر والإصرار والمثابرة .. واعلم دائما أنك الأقوى والشيطان هو الأضعف ..
{ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفاً }النساء76